أهمية تنظيف فم الرضيع

تربية الطفل والعناية به بالأضافة إلى مشاكل المراهقين الصحية والنفسية


إضافة رد
غير مقروء 05-13-2018
  #1
Smail~
Administrator
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 60
افتراضي أهمية تنظيف فم الرضيع

مركز أسنان الدولي

 

www.assnan.com




أهميّة تنظيف فَم الرَّضيع

إنّ البكتيريا الموجودة في فَمِ الطّفل الرَّضيع لا تؤذي لثّته قبل ظهور أسنانه، وذلك لأنَّه من الصَّعبِ معرفة الوقت الَّذي تظهر فيه الأسنان بالتحديد، فإنَّهُ لا بُدَّ من البدء بتنظيفِ فَم الطّفل قبل ظهور أسنانه، ويُساعد الاهتمام بفَمِ الطّفل، وتَعوِيدهُ على ذلك على جعلِه يهتمُ بنظافة أسنانِه عندما يُصبح أكبر سِّنّاً، وقادراً على استخدامِ فُرشاة الأسنان.



تنظيف فَم الرَّضيع تنظيف الفَمّ قبل التَّسنين

يتّمّ تنظيف الفَمّ قبل التَّسنين من خلالِ مسحِ اللّثة باستخدامِ شاشٍ طّبيٍّ أو قطعةِ قماشٍ مُبلّلة خلال الاستحمام، حيثُ لا داعي لاستخدام فُرشاة الأسنان في تلك المرحلة العُمريّة، ويكون ذلك بلفِّ قطعة الشاش على إصبعِ السّبابة، وتمرير الإصبع على اللّثة بلُطف.



تنظيف الفَمّ بعد التَّسنين

يجب استخدام فُرشاة الأسنان المُخصّصة للأطفال عندما تبدأ الأسنان في الظهور، وتكون هذه الفُرشاة صغيرة الحجم، ويكون مِقبضها صغيراً مُناسباً لحجم يدّ الوالدين، وأحياناً تأتي بعض الأنواع بحجم الإصبع، بحيث يُمكن وضعها على السّبابة،



وفيما يلي كيفيّة تنظيف الفَمّ بعد التَّسنين:

تنظيف أسنان الطّفل مرَّتين في اليوم، بحيث تكون المرَّة الأولى صباحاً، والثانية قبل الذهاب إلى النوم.

يجب وضع كميّةٍ ضئيلةٍ من معجون الفلوريد على الفُرشاة؛ بحيث تكون بحجمِ نُقطةٍ صغيرة، وذلك لتجنُّبِ إعطاء الطّفل كميّاتٍ كبيرةٍ من الفلوريد.

تمرير الفُرشاة بلُطف داخل، وخارج أسنان الطّفل، وكذلك فوق اللِّسان لإزالةِ البكتيريا الَّتي يُمكن أن تُسبّبَ رائحة الفمّ، ولا داعي لغسلِ الفمّ بالماء بعد الانتهاء، وذلك لعدمِ استخدام كميّاتٍ كبيرة من المعجون.

يجب تغيير الفُرشاة في حال بدأت شُعيراتها بالتَّلف.

الأطعمة الَّتي تُسبّب تسوّس الأسنان يُمكن أن تُساهم بعض الأطعمة في تسوّسِ الأسنان، ومنها الأطعمة الَّتي تحتوي على السُكريّات كالفواكه، والفواكه المُجفّفة، والعصير، وكذلك زُبدة الفُستق، والنشويّات مثل: الخُبز، والباستا، والبسكويت المُملَّح.

لذلك يجب تقدّيم هذه الأطعمة خلال الوجبات الرئيسيّة عِوضاً عن تقدّيمها للطّفل بين الوجبات، فبذلك لن يكون هُناكَ مجالٌ لهذا الطعام أن يعلَقَ بالأسنان.

ومن المُفيد جدّاً تقدّيم هذا الطعام مع الماء، ومن الضروريّ عدم وضع الطّفل في الفراش وهو يشربُ الحليب، أو العصير، أو أيّ سائلٍ مُحلَّى من القارورة، فهذه السوائل تعمل على توفير الغذاء للبكتيريا الموجودة في الفَمّ.

متى يجب زيارة الطَّبيب

يوصي الخُبراء بوجوب زيارة طبيب الأسنان بعد سِتةِ أشهر من ظهورِ أول سنٍّ للطّفل، أو بعد مرور عامٍ على ولادته أيُهما أسبق.

وفي تلك الأثناء يُمكن للطَّبيب المُشرف على الطّفل أن يُلقي نظرةً على فَم الطّفل من خلال الزيارات الروتينيّةِ له، ويُمكن استخدام سائل الفلورايد على أسنان الطّفل من عمر ثلاثة إلى ستةِ أشهر، بحسب احتماليّة تعرُّضِ أسنان الطّفل للتسوّس.


صفحة جديدة 2

إذا كان الموضوع قد نال إعجابك فلا تبخل على أصدقائك وأحبابك بهذه المعلومات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي بإمكانك أن تعمم الفائدة بالضغط على أحد الأزرار

Smail~ غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:35 AM.



تعريف :

تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd