العودة   منتدى مركز أسنان الدولي > قسم الطب العام > ذوى الاحتياجات الخاصة ، مشاكل وحلول


ثورة جديدة في مجال زراعة الأعضاء البشرية .. طباعة أذن بشرية بتقنية ثلاثية الأبعاد

طرق التعامل مع الإعاقات الجسمية والحركية و أخر الأبحاث المتعلقة بها


إضافة رد
غير مقروء 02-26-2013
  #1
asnanaka
Administrator
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 7,034
إرسال رسالة عبر MSN إلى asnanaka إرسال رسالة عبر Skype إلى asnanaka
افتراضي ثورة جديدة في مجال زراعة الأعضاء البشرية .. طباعة أذن بشرية بتقنية ثلاثية الأبعاد

مركز أسنان الدولي

 

www.assnan.com


أصبح من الممكن طباعة أعضاء بشرية جديدة باستخدام ماكينة طباعة ثلاثية الأبعاد مع بعض الحقن لخلايا حية تخرج صورتها النهائية على شكل عضو متكامل كالأذن على سبيل المثال.

توصل باحثون من جامعة كورنل الأميركية إلى طباعة آذان بشرية مخصصة للأطفال الذين يخلقون بتشوهات خلقية أو بلا آذان، أو حتى لمن يتعرضون لحوادث مؤسفة تؤدي لخسارتهم آذانهم. وتعتبر طباعة الأذن جزء من مضمار جديد يخوضه العلماء حول إعادة إحياء الأنسجة الحية. ويأمل العلماء بأن تؤدي ماكينات الطباعة ثلاثية الأبعاد بالخروج بنتئاج مشابهة جدا للأعضاء البشرية الحقيقية.

وقال المهندس البيوكيميائي في الجامعة لورنس بونصار لوكالة "أ ب": "تمكننا هذه الآلية من الخروج بنتائج سريعة تساعدنا في عمليات الزراعة لاحقا". وكانت أولى نتائج التجربة أذنا بشرية مصنوعة من غضروف بقري لسهولة استخراجه أكثر من البشر. وقال أحد المشاركين في الدراسة إن التحدي المقبل يكمن في كيفية زراعة الجزء الموجود أصلا من أذن الطفل المشوه لينمو في المختبر ويصبح أذنا كاملة تزرع لاحقا في مكانها الصحيح".

وقال مدير معهد الطب المتجدد أنطوني عطالله "إن الاكتشاف الحديث يعتبر تقدما بارزا في مجال زراعة الأعضاء. ويتم حاليا استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاء للحصول على أشكال مختلفة في مجال الصناعة، أما في الطب فيمكن استخدام هذه التقنية لطباعة اي شيء واستخدامه لفترة طويلة من الزمن".

وفي يومنا الحالي، يتم ربط الأذن الاصطناعية بحبل في الرأس. وتقوم الطابعة ثلاثية الأبعاء بالدوران حول رأس الطفل لتأخذ صورة من الأذن الأخرى الموجودة، ومن ثم تنقل هندسة هذه الأذن إلى جهاز الكومبيوتر بدون الحاجة للأشعة لأخذ قياسات الأذن الصحيحة.

وبعد أخذ الصورة، تقوم الطابعة بإنتاج نسخة طرية من الأذن، ومن ثم يتم حقنها بمادة الكولاجين المليئة بخلايا بقرية غضروفية وبعد عدة أسابيع يتحول الغضروف إلى كولاجين، إلى أن تصل لمرحلتها النهائية بشكلها النهائي بعد 3 شهور. ويأمل فريق بونصار بتسريع العملية عبر استخدام خلايا حية من مادة الكولاجين البشرية كحبر للطابعة.

ويركز جراحون متخصصون بالترميم على الأطفال الذين يخلقون بآذان غير مكتملة. ويمكن استخدام مادة الغضروف بسهولة لأنها لا تحتاج لشرايين دموية بداخلها كي تعيش وتنمو.
صفحة جديدة 2

إذا كان الموضوع قد نال إعجابك فلا تبخل على أصدقائك وأحبابك بهذه المعلومات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي بإمكانك أن تعمم الفائدة بالضغط على أحد الأزرار

asnanaka متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:33 AM.



تعريف :

تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd