الصفحة الرئيسية
الصفحة الرئيسية
 
مواضيع عن زراعة الأسنان
 
أسعار المعالجات في المركز
 
الحجز وعنوان العيادة
 
من نحن
شعار مركز أسنان الدولي assnan international center

 

مركز أسنان الدولي اسطنبول

تواصلوا معنا أيضاً عبر


العودة   منتدى مركز أسنان الدولي > قسم الطب العام > الأورام السرطانية وأخر الأبحاث ، العلاج والوقاية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أخر حالات تجميل الأسنان وأبتسامة

 

 

شبح سرطان الثدي يهدد حواء

أخر الأبحاث والمواضيع المتعلقة وبالأمراض السرطانية وأخر الأبحاث الطبية المتعلقة بعلاجها


إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1  
غير مقروء 01-03-2014
بسمة ~ بسمة ~ غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 373
افتراضي شبح سرطان الثدي يهدد حواء

صفحة جديدة 1

مركز أسنان الدولي

 

www.assnan.com

تتميز حواء بالرقة والنعومة والجمال وقد حضيت كل امرأة بنصيبها من الجمال لهذا كل نساء الأرض جميلات


لكن هناك من تحسن الاعتناء بجمالها وهناك من تهمله ولا تلقي له بال

وقد ميز الله سبحانه وتعالى المرأة عن الرجل بميزات فيزيولوجية تظهر
أنوثتها وقوامها وسر جمالها وصدر المرأة أحد مقومات الجمال عند
حواء

الثدي هو العضو الذي ميز الله سبحانه و تعالى به المرأة عن الرجل، و هو رمز الأمومة و رمز الأنوثة،
فهو رمز الأمومة لعلاقته بالإرضاع الطبيعي ، وهو رمز الأنوثة لما يمثل من صفات جمالية خاصة بالإناث و يتغير شكله مع
الدورة الهرمونية الشهرية ليكون في أوجه في الفترة حول منتصف الدورة الشهرية و هي الفترة المخصبة من الدورة.

اليوم تستنكف بعض النساء عن إرضاع أطفالهن بخلاف قديما كانت
الأمهات والجدات يرضعن أولادهن حولين كاملين بنص القرآن الكريم :( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)

يعتقدن أن إرضاع الطفل يؤدي إلى تشوه الثدي أو تشوه حلمتي الثدي
وهذا اعتقاد خاطئ جدا لأن تشوهات الحلمتان تحدث أثناء الحمل
وليست أثناء الرضاعة إطلاقا

ومع هذا يعتبر الثدي من الأعضاء التي تستلزم عناية خاصة ، للحفاظ
على صحته ومظهره ووظيفته
تعريف الثدي :
الثدي هو عضو متخصص في جسم الإنسان يقع بين عضلة الصدر
والجلد، ويتكون من جزأين :
1. غدة الثدي: وهو الجزء الخاص بتصنيع وإفراز الحليب ويتكون من
عدة فصوص تقوم بتصنيع الحليب ومن ثم إفرازه في قنوات دقيقة
تتجمع بدورها لتكون قنوات رئيسية تنتهي في حلمة الثدي

2. الجزء المحيط والداعم لغدد و قنوات الثدي: ويتكون من أنسجة
ضامة عبارة عن ألياف عضلية ،دهون، أوعية دموية و لمفاوية وأعصاب
يتغير شكل الثدي حسب مرحلة العمر نظرا لتغير النسبة بين هذين الجزأين. مثلا عند المرأة صغيرة السن تكون نسبة غدة الثدي أكثر من
الدهون والأنسجة الداعمة ولذلك يكون متماسك الشكل ويبدو ملمسه متعدد
العقد، ثم تتغير هذه النسبة مع تقدم العمر، ومع زيادة نسبة الدهون يبدأ الثدي بالترهل والسقوط .
وكلما زادت نسبة الدهون بالثدي زادت جودة الصورة الخاصة بالأشعة
السينية المعروفة


صورة لمكونات الثذي عند المرأة
فحص الثدي:
ولهذا ينصح بإجراء فحصي ذاتي للثدي وفحص دوري
هناك طريقتين للتأكد من سلامة الثدي

أولاً: في حالة عدم وجود شكوى لدى المريضة
في هذه الحالة يكفي عمل الفحص الذاتي شهريا و تصوير الثدي
بالموجات الصوتية كل ثلاث سنوات قبل سن الأربعين أو تصوير الثدي بالماموجرام سنويا بعد سن الأربعين

ثانياً: عند وجود شكوى لدى المريضة
في هذه الحالة لا بد من إجراء الفحص الثلاثي



الأعراض التي تظهر عند فحص الثدي



أمراض الثدي

أكثر من 90% من أمراض الثدي هي حميدة ولا تؤثر على صحة الجسم
وهذه قائمة ببعض الأعراض والشكاوى الشائعة:
إحساس كتلة بالثدي،ألم بالثدي، غير شكل أو حجم الثدي،خروج سائل من الحلمة،إحساس كتلة بالإبط، تغير شكل أو لون الجلد،إنكماش الحلمة أو الجلد،تقرح الجلد،أو تورم الذراع والساعد والكف
ينصح بمراجعة الطبيب عند حدوث أي من هذه الأعراض لإجراء





الشريط الوردي شعار سرطان الثدي



فحص الثديين من قبل طبيب مختص:
يصعب على المرأة معرفة جميع أعراض و علامات أمراض الثدي، كما يصعب عليها التفريق بين ما هو طبيعي و ما هو غير طبيعي. لذلك يجب فحص الثديين من قبل طبيبة من ذوي الإختصاص في أمراض الثدي، للتأكد من سلامة الثدي سريريا وعمل ما يلزم من فحوصات.
عادة يتم فحص الثدي في الناحية الخالية من الأعراض أولا وذلك للتعرف على شكل و طبيعة الثدي والتي تختلف من إمرأة لأخرى
ومن الأمراض التي صارت شبحا مخيفا يهدد حياة النساء اليوم هو سرطان الثدي
ولا يكاد يخلو ذهن امرأة من التفكير في أو الخوف منه
لذلك فإن المحافظة على الثدي في صحة جيدة يحتاج إلى معرفة بتركيب وتشريح هذا العضو، كما يحتاج إلى وعي كافي عن بعض الأمراض وكيفية تجنب حدوثها أو علاجها كذلك معرفة العوامل التي تزيد من خطر التعرض لسرطان الثدي وكيف يمكن تقليل هذا الخطر


لا بد من التوعية بهذا المرض لأنه انتسشر إنتشار واسع في أوساط النساء





يتبع ...
هام جداً لكل متابعين منتدى مركز

 

لا تضيع الفرصة وأحصل الآن على عروض تذكرة طائرة وإقامة مجانية في اسطنبول

 مقدمة من مركز أسنانك الدولي عند زراعة وتركيب أوعلاج الأسنان

راجع معلومات وتاريخ العروض من خلال الضغط أو نسخ الربط التالي :

http://www.asnanaka.com/avion.htm

 للأتصال بنا بشكل مباشر بالواتس أب أو الجوال أضغط على الرقم التالي :

00905355709310

 

رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 01-03-2014
بسمة ~ بسمة ~ غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 373
افتراضي

سرطان الثدي
يعد سرطان الثدي هو أكثر الأورام شيوعا لدى النساء في العالم،
وتسجل حالات أكثر في العالم الغربي مما هي عليه في الشرق أو
العالم العربي.
على الرغم من هذا نجد أن نسبة الشفاء من المرض هي أكثر بكثير
عند الغرب، وهذا يرجع إلى أن غالبية الحالات تكتشف مبكرا في
العالم الغربي نتيجة برامج الكشف المبكر وزيادة الوعي الصحي لدى
العامة.
في المملكة العربية السعودية يعد سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان
لدى النساء إذ يشكل نسبة 30 % من كل حالات السرطان المختلفة
لدى النساء وذلك حسب آخر إحصائيات السجل الوطني للسرطان.
هناك ظاهرة أخرى تميز حالات سرطان الثدي بالسعودية وهي أنه يحدث
في سن مبكرة نسبيا مقارنة بالغرب. ويرجع ذلك لأن متوسط أعمار
النساء بالسعودية يقل عن متوسط أعمار النساء في الغرب إذ أن
أكثر من 50% من النساء في السعودية هم دون سن 25 سنة.
من التي تصاب بسرطان الثدي
كل النساء عرضة لسرطان الثدي، كلما تقدم العمر زادت فرصة المرض،
مثلاً:
من الولادة حتى سن 39 سنة، واحدة من كل 231 إمرأة تصاب
بسرطان الثدي (< 0,5 %)
من سن 40 سنة حتى سن 59 سنة، واحدة من كل 25 إمرأة تصاب
بسرطان الثدي ( 4 % )
من سن 60 سنة حتى سن 79 سنة، واحدة من كل 15 امرأة تصاب
بسرطان الثدي ( 7 %)
لو افترضنا أن إمرأة ستعيش حتى تبلغ من العمر 90 سنة فإن خطورة
إصابتها بسرطان الثدي على مر التسعين سنة هي 12%
تبدو هذه النسبة كبيرة إذ أنها تعني أن واحدة من كل ثمان نساء سوف
تصاب بالمرض خلال فترة حياة تمتد لتسعين سنة. هذه هي النظرة
الإنهزامية!!
أما النظرة المتفائلة فهي أن 88% من النساء سوف لن يصبن بالمرض
حتى لو امتد بهم العمر لتسعين سنة
وهناك ما يدعو للتفاؤل أكثر، فكل هذه الأرقام مستوردة من الغرب
وليست من واقع مجتمعنا. حيث تسجل مجتمعاتنا العربية أقل نسب
حالات سرطان الثدي في العالم.
ولكن يجب الأخذ بعين الإعتبار أن الأرقام التي لدينا هي غالبا أقل من
الأرقام الحقيقية إذا علمنا أن هناك حالات عديدة لا يتم الإبلاغ
عنها وتسجيلها رسميا (حيث أن كثيرا من الأقطار لا يوجد بها سجلات
وطنية لحالات السرطان)
وله أسباب عدة منها

-1تقدّم العُمر :
فسرطان الثدي أكثر شيوعاً بين النساء اللاتي تزيد أعمارهنّ عن
40 سنة
ولكن أيضا يصيب النساء في كل الأعمار وهو ما نلاحظة الآن
حيث
أن المرض بدأ ينتشر وبشكل ملحوظ بين نساء لا تزيد أعمارهن عن
الــ 30 سنة .
-2التاريخ العائِلي :
المرأة التي تُصاب أمها أو اختها او إبنتها بسرطان الثّدي يزيد خطر
الإصابة لديها 2_4 مراتأكثر من المتوسّط


-3الإصابة بسرطان الثدي سابِقاً :
فالمرأة التي أصيبت بسرطان الثدي سابقاً يزيد خطر إصابتها لديها
بالسرطان في الثدي الآخر إذ أن هناك حاولي 10_15 من النّساء
المصابات بسرطان الثّدي يمكن أن يصبنبسرطان جديد في أنسِجة
الثدي المتبقية خلال 20 سنة

-4تاريخ الدورة الشهرية :
حدوث الدورة الشهرية في سن مبكر (قبل 15 سنة ) وتأخر سنّ اليأس
( بعد سنّ 45 سنة ) يزيدفرصة حدوث سرطان الثدي .

5-الحمل في سنّ متأخر أو عدم الحمل إطلاقاً .
-6الإصابة بأورام حميدة فالثدي
-7السَمنة وتناول الدّهون بكميات كبيرة يزيد خطر الإصابة بسرطان
الثدي .
-8عدم الإرضاع من الثدي :
النساء اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية تقل خطر الإصابة

لديهن بسرطان الثدي.
ونؤكد تأكيدا قطعيا على الرضاعة الطبيعية لأن هناك نساء يخشين
على الصدر من الترهل بسبب الرضاعة ولكن الأسوء أنهن لم يعرفن
عواقب ذالك
لهذا الأحسن والأسلم أن نعود للرضاعة الطبيعية

تقرير حديث جدا يكشف المرض في دقائق معدودة
إعلانٌ جديد عن ابتكار جهاز يستطيع تشخيص أورام سرطان
الثدي خلال دقائق، والذي يعد خطوة كبيرة في الطريق للكشف
المبكر عن المرض تمهيدا للقضاء عليه. "آن كامبل" سيدة تبلغ من
العمر 47 عاما أبلغها الأطباء بعد سلسلة فحوص ومراجعات أنها
مصابة بسرطان الثدي دون تحديد مدى تطور المرض وأماكن انتشاره
رغم خضوعها للتصوير بالأشعة، لذا طلب منها الخضوع لفحص
بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي، فتبين أن السرطان
كان في مرحلته الثالثة.
وقالت "آن" إنه كلما اكتشف المرض بسرعة فإن احتمالات الشفاء
تكون أكبر؛ لأن تأخير التشخيص لأسبوعين أو أكثر سيزيد من
صعوبة
العلاج.
هكذا كانت الأمور تسير في الماضي، لكن حاليا ظهرت تقنية
تشخيص
أكثر دقة تستغرق بضع دقائق فقط، ويحصل الطبيب والمريض
من خلالها على نتائج حاسمة.
وذكرت الدكتورة "كريستي فانك" (اختصاصية جراحة الثدي) أن هذه
التقنية تختلف عن غيرها بأنها أكثر وضوحا لأنها تظهر المناطق السليمة
معتمة، في حين تظهر منطقة الورم في شكل نقاط بيضاء واضحة مثل
وضوح النجوم في السماء.
كما أن الفحص باستخدام هذه التقنية الجديدة يعتبر أقل تكلفة
ولا يستغرق أكثر من 10 دقائق، في حين يتطلب إجراؤه بتقنية MRI
دفع مبالغ كبيرة، ويستغرق شهورا للوصول إلى تشخيص دقيق، وهو أمر
يؤثر على معنويات المريضة، ويشعرها بأنها في طريقها إلى الموت.
وتجمع تقنية CESM بين تقنيتين قديمة وحديثة، تعطي صورة عن تدفق
الدم في أوعية الثدي، وتكشف الأخرى عن كثافة الأنسجة، وهي
تتميز بوضوحها الشديد، إضافة إلى سرعتها التي قد تكون أمرا حاسما
في مواجهة مرض فتاك كالسرطان.
وتمنت الطبيبة "كريستي" أن ينتشر هذا الجهاز ويكون إجراء الفحص
شائعا بين النساء؛ لأن الأمر لا يتطلب منها سوى دقائق لتتأكد من أنها
سليمة، أما الأشخاص المعرضون للإصابة أكثر من غيرهم بسبب عامل
وراثي فإن إجراء الفحص الروتيني يساعد إلى حد كبير في اكتشاف
المرض في بدايته وتسهيل العلاج.
وعلى الرغم من أن هذه التقنية ما زالت حديثة العهد ولا يتوفر منها سوى
جهاز واحد في الولايات المتحدة وآخر في أوروبا، فإن المتوقع أن تنتشر
في المستقبل القريب بجميع أرجاء العالم نظرا لدقتها في التشخيص.








علاج سرطان الثدي

علاج سرطان الثدي يركز علاج سرطان الثدي على أمرين:

الأول: العلاج الموضعي وهو علاج الثدي والعقد الليمفاوية و
يتضمن
العلاج بالجراحة والعلاج بالأشعة

الثاني : العلاج العام و هو علاج الجسم من خلايا سرطانية قد تكون
تسربت وانتشرت خارج الثدي ويتضمن العلاج الكيميائي والعلاج
الهرموني والعلاج الموجّـه.
قد لا تحتاج المريضة لجميع هذه العلاجات، كما يختلف ترتيبها من
حيث أيها يبدأ قبل الآخر وذلك باختلاف حجم ومرحلة الورم. يشترك
في اختيار نوع العلاج العديد من الأطباء ويتم اختيار نوع العلاج حسب
حجم و مرحلة الورم و حسب حالة المريضة الصحية و الاجتماعية بحيث
يتم اختيار العلاج الأنسب لكل مريضة على حدة..



مفاهيم خاطئة عن سرطان الثدي ؟

إن المفاهيم الخاطئة قد تمنعك من معرة الخطر والبعد عنه، كما
يمكن أن تضللك وتضر بك. لذلك تحصني بسلاح الحقيقة.

إليك فيما يلى بعض المفاهيم الخاطئة عن سرطان الثدي

.-1 سرطان الثدي لا يصيب إلا كبار السن

غير صحيح.

بينما يزداد خطر الإصابة كلما زادت فترة العمر إلا أن سرطان
الثدي قد يحدث في أي سن


. -2إذا كانت خطورة الإصابة بسرطان الثدي عالية لديك فإنك غالبا
سوف تصابين به

غير صحيح

الإصابة بسرطان الثدي غير مؤكدة مهما زادت نسبة الخطورة. كل ما
عليك هو إتباع طرق الكشف المبكر.

-3إذا لم يكن في عائلتك من هي مصابة بسرطان الثدي فسوف لن
تصابي به

غير صحيح

تحمل كل إمرأة (وكذلك الرجال) بعض المخاطر للإصابة بسرطان
الثدي بغض النظر عن أفراد العائلة الآخرين

-4إن إصابة قريباتك من ناحية الأم فقط بسرطان الثدي يزيد من
خطر الإصابة لديك

غير صحيح

تتساوى القريبات من ناحية الأم والأب إذا كن من نفس الدرجة
( العمة والخالة، بنت العمة وبنت الخالة، وهكذا) ويرجع هذا
لأن الجينات الوراثية التي تحملينها قد جاءت من الأم والأب
بالتساوي.


. إستخدام مزيلات العرق المانعة للتعرق Antiperspirants ) -5تسبب سرطان الثدي

غير صحيح

لا يوجد أي تفسير علمي لذلك ولم تكشف الدراسات المستفيضة
لسرطان الثدي عن وجود أي علاقة بين المادة النشطة في مزيلات العرق
وبين سرطان الثدي. وإنما تم الربط بينهما نظرا لتأثر العقد اللمفاوية
بالإبط عند الكثير من المرضى

-6تناول حبوب منع الحمل تسبب سرطان الثدي

غير صحيح

تحتوي حبوب منع الحمل في الوقت الحالي على نسبة ضئيلة من
الهرمونات الأنثوية ولا تحمل أي خطر للإصابة بسرطان الثدي وقد
تحمي من الإصابة بسرطان المبيض. غير ان بعض الدراسات التي
أجريت مؤخرا تثير إحتمال ضئيل جداً أن تسبب حبوب منع الحمل
(إذا ما استخدمت لسنوات عديدة) بزيادة خطر الإصابة بسرطان
الثدي ولم يرتقي مستوى هذه الدراسات إلى المستوى العلمي المبرهن
ولذلك فهي قيد البحث.

أما حبوب منع الحمل القديمة والتي كانت تحتوي على نسبة هرمونات
عالية فإنها تزيد بنسبة قليلة خطر الإصابة بسرطان الثدي ولكنها والحمد
لله توقف طرحها في لأسواق منذ سنوات عديدة

.-8 تناول الطعام الغي بالدهون يسبب سرطان الثدي

غير صحيح

أخذت هذه العلاقة حقها من الدراسات العلمية غير أن أي علاقة لم
تثبت علميا.

ولكن يمكن القول بأن الطعام المحتوي على دهون قليلة هو طعام
صحي، كذلك فإن زيادة الدهون

-9الفحص الذاتي للثدي شهريا هو أفضل طريقة لتشخيص سرطان
الثدي

غير صحيح

تصوير الثدي بالماموجرام هو أفضل طرق تشخيص سرطان الثدي
في مرحلة مبكرة تمكن من الشفاء التام منه. أما عندما يكون الورم
ملموس بالفحص الذاتي فغالبا يكون ذو حجم أكبر بكثير من نظيره
الذي اكتشف بصورة الماموجرام.

غير أن الفحص الذاتي الشهري والفحص لدى الطبيب بصفة دورية
في غاية الأهمية، لا سيما إذا عرفنا أن 25% من حالات سرطان
الثدي تشخص بالفحص السريري على الرغم أن صورة الماموجرام طبيعية،
و 35 % تشخص بالماموجرام وحده، و 40% تشخص بالفحص
السريري والماموجرام معاً

. -10أنا من النساء اللواتي لديهن خطورة زائدة للإصابة بسرطان
الثدي وليس لدي ما يمكن فعله.

غير صحيح

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها تقليص درجة الخطورة بالإصابة
بسرطان الثدي، راجعي القسم الخاص بذلك.

-11إن تشخيص سرطان الثدي هو إشعار بالموت

غير صحيح

إن نسبة عالية من مريضات سرطان ليس لديهن إنتشار للمرض
خارج
الثدي ويتمكن من الشفاء من المرض والعيش لسنوات عديدة.بإذن
الله

كذلك فإن العيش لمدة طويلة ممكنة بفضل الله فإن أجل الانسان
مكتوب وهو في بطن أمه حتى في وجود انتشار للمرض ويرجع ذلك
لتقدم طرق العلاج المتوفرة وأيضا التي تتوفر كل يوم مع التقدم المتسارع
في مجال الأبحاث والعلاج.
يتبع ...
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 01-03-2014
بسمة ~ بسمة ~ غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 373
افتراضي

معا ويدا بيد للتوعية بمرض سرطان الثدي







نصائح لمرضى سرطان الثدي

تذكري أن المريضة تشكل الجزء الأهم والأكثر فعالية في علاج
المرض، لذلك بإمكانك أن تعملي عل تحسين وضعك الصحي وتعجيل
الشفاء بإذن الله وذلك بعمل ما يلي:

-1تعلمي فوائد وأضرار طرق العلاج المختلفة، واسألي الفريق الطبي
عن أي شيء غير مفهوم لديك.

-2تعلمي كيفية تلافي حدوث الأعراض الجانبية و طرق وأساليب
علاجها.

-3أبلغي الفريق الطبي عند ظهور أي عرض جديد ولا تنتظري حتى
موعدك القادم.

-4تذكري أن جسمك مميز مثل بصمة إصبعك، ولذلك لا يمكن لأحد
التنبؤ بكيفية استجابة الجسم للعلاج.
-5الغذاء الصحي المتوازن والتمارين المنتظمة والإقلاع عن التدخين
كلها تقوي جسمك وتساعده على الشفاء.

.-6 لا تناولي أي هرمونات أو أدوية دون الرجوع إلى الفريق الطبي
المعالج.

. -7الإيمان القوي داخلك هو أهم عوامل الشفاء، لذا تذكري أن كل
أنواع العلاج وكل ما تبدينه من تعاون مع هذا العلاج هو من أجل
تحقيق الشفاء الذي هو من عند الله.

-8الإيمان بالله والتوكل عليه لا يعني إهمال أو تأجيل الأخذ
بالأسباب و التداوي الذي شرعه الإسلام، فعامل الوقت مهم جداً في
علاج الأورام

التنوع الغذائي قد يقي من سرطان الثدي



- أكد خبراء تغذية أن التنوع الغذائي في وجبات الطعام والاعتماد
على
المواد الطبيعية كالخضار والفواكه من شأنه محاربة شبح السرطان،
فيما
هناك أطعمة معينة تحارب سرطان الثدي عند المرأة، حسب موقع
سكاي نيوز عربية.
ويتصدر سرطان الثدي قائمة أكثر السرطانات المسببة لوفيات النساء
، ويعد السبب الثاني للوفاة بعد أمراض القلب والشرايين.
ويقول الأطباء إن التقدم في السن ووجود حالات إصابة في العائلة
وزيادة الوزن والنظام الغذائي غير الصحي والسليم عوامل قد تساعد
في الإصابة به.
ويؤكد الخبراء أن للنظام الغذائي والحياة الصحية السليمة دورا في منع
الإصابة بهذا المرض، خاصة مع التوجه الحالي إلى الطرق الطبيعية للوقاية
منه، إذ يرون أن للطعام الذي نتناوله دورا رئيسيا في تجنب الإصابة
بهذا المرض.
ووجد الأطباء في دراسات سابقة أن فيتامين "د" يقي من الإصابة
بسرطان الثدي، كما وجدوا أن الجوز الغني بمعدن السيلينيوم
والمغنيسيوم قد يساعد على الحماية منه.
وأشار الخبراء إلى دور الأسماك التي تحتوي على الزنك والمغنيسيوم
ومجموعة غنية من البروتينات في الوقاية والحد منه.
وتحتوي البقول والخبز الأسمر والأرز الأسمر على ألياف تساعد على
تنظيم إفراز هرمون الأستروجين، كما أنها تساعد في خفض مستوى
الأنسولين في الجسم الذي يعتبر ارتفاعه أحد أسباب سرطان الثدي.
ورغم اتفاق الأطباء وخبراء التغذية على أهمية الكشف المبكر لسرطان
الثدي من خلال المواظبة على الفحص الذاتي للثدي كل شهر و
أيضا الفحص الطبي كل سنة تقريبا، إلا أنهم يؤكدون أن المرأة وحدها
هي القادرة على تجنب الإصابة بالمرض من خلال وعيها وحرصها الدائم
على صحتها.(بعد توفيق من الله )جدة، 18 أكتوبر 2012م (إينا)
همسات طبية لك عزيزتي حواء :

فإليك أولى الهمسات :

الرضاعة الطبيعية :

عزيزتي حواء عودي للرضاعة الطبيعية ففيها من المنافع ما لا عد
ولا حصر

فيها إقتداء بأفصل النساء عبر أشرف العصور وهن نساء السلف ثم
الاقتداء بالأمهات والجدات

فوائد الرضاعة للأمهات
يؤكد الخبراء أن النتائج الإيجابية للرضاعة لا تقتصر على الأطفال
وإنما تطال الأمهات أيضاً، علماً أن بعض منافعها يظهر بصورة فورية
في حين يبرز البعض الآخر في المدى البعيد.
من الفوائد الآنية للرضاعة، ارتفاع نسبة هرمون ال “Oxytocin”
الذي يساهم في إنتاج الحليب، مخلّفاً لدى الأم، في الوقت نفسه،
إحساساً عميقاً بالراحة والهدوء. كذلك، تساعد الرضاعة في تقليص
الرحم وإعادته الى ما كان عليه في مرحلة ما قبل الحمل، وتشير
الدراسات الحديثة الى أهمية الرضاعة في تخفيض خطر الإصابة
بالإكتئاب الذي غالباً ما يلي عملية الوضع أو بالنزف الغزير في الرحم
الذي يصيب بعض النساء في مرحلة ما بعد الولادة.
أما أبرز الفوائد التي تظهر على المدى البعيد فهي، ضبط مستوى السكر
في الدم ورفع مستوى الكولسترول الجيد وهما عاملان يحدان من
خطر الإصابة بأمراض القلب. إضافة الى ذلك، فإن عملية الإرضاع،
ولو لأشهر قليلة فقط، تساهم في تقليص خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم، كما أنها تقوّي العظام وتحميها من الترقق.
همسة أخرى حول حمالة الصدر

المعروف أن حمالة الصدر لها فوائد من أهمها منع الترهل و شد
الصدر والمظهر الجمالي عند للبس ولكن أيضا لها بعض الأضرار إن
لم نخترها بعناية


وذلك أثبتت الدراسات العلمية التي أجراها المتخصصون أن نسبة
الإصابة بسرطان الثدي تزداد كلما

ارتدت المرأة مشد الصدر ((السوتيان)) لفترات أطول حيث إن الضغط
على الثدي يؤدي إلى منع
المواد الموهنة السامة من الخروج من الجسم و بالتالي إلى تكوين أورام
غير حميدة، مما يعني
وجود علاقة وثيقة بين أسلوب ارتداء ((السوتيان)) و بين الإصابة
بسرطان الثدي و خصوصاً إذا ما توفرت عوامل أخرى مساعدة
كالاستعداد الجسماني

للمرأة التي ترتدي حمالات الصدر مدة 24 ساعة في اليوم فأن
نسبة فرص إصابتها بسرطان الثدي هو 3 من 4

تجنبي ارتداء حمالة الصدر التي تحدها حواجز معدنية من أسفل
أو التي تضغط على الثدي و ترفعه ، لأن لها تأثيرا سيئاً على الأوعية
الدموية بالثدي

إذا لوحظ حدوث تغير في حجم الثدي خلال فترة الطمث، فعلى
المرأة تخصيص حمالة خاصة بهذه الفترة، مع استخدام الحجم العادي المناسب خلال الأيام الباقية من الشهر

الحرص على عدم شراء حمالات صغيرة الحجم، و التي إذا ما خلعت
تركت علامات حمراء أو علامات غائرة بالجلد .

الحرص من وقت لآخر على عمل تدليك ذاتي لمنطقة الثدي يومياً فور
خلع حمالة الصدر حيث إن ذلك يساعد الجهاز الليمفاوي على نزع
المواد الموهنة السامة من الثدي

ثم أهمس همسة أخيرة لمن ابتليت بسرطان الثدي فأقول :

الامتحان بالمرض من السنن الربانية التي يبتلي الله بها عباده، والمؤمن
يتحصل من خلالها على الفوائد الكثيرة التي تنفعه في الدنيا
والآخرة
قال تعالى وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ
وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴿155﴾

(ما يزالُ البلاءُ بالمؤمنِ والمؤمنةِ في نفسِهِ وولدِهِ ومالِهِ حتَّى يَلقى اللَّهَ
وما عليْهِ خطيئةٌ) حسن صحيح


كم من عبد كان بعيداً عن الله، فلما مرض كان مرضه سبباً في توبته و
عودته إلى الله


" قال شيخ الإسلام يرحمه الله: مصيبة تـُقـْبـِل بها على الله خير من
نعمة تـُنْسيك ذكر الله

(سلوا الله العفو والعافية)رواه الترمذي، وصححه الألباني
وكان من دعاءه صلى الله عليه وسلم : (اللهم عافني في بدني،
اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت)
رواه أبو داود، وحسنه الألباني



نسأله تعالى العفو والعافية والسلامة ونسأله الشفاء لمن ابتليت
بهذا المرض وأن يكفر الله عنا وعنها السئيات ويتقبلنا في زمرة عباده
الأتقياء
عفــــــــانا الله وإياكن من كل داء وسقم
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:58 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمركز أسنانكَ الدولي - سورية

a.d - i.s.s.w