صفحة جديدة 1

 

 مواضيع متكاملة عن زراعة الأسنان

أسعار المعالجات في المركز

الحجز وعنوان المركز

Emai   من نحن       خدمات سياحية لزوار      نصائح هامة قبل السفر 


العودة   منتدى مركز أسنان الدولي > قسم الطب العام > الساحة الطبية العامة

الساحة الطبية العامة مواضيع طبية عامة غير مخصصة


أجهزة المسح الضوئي بأشعة إكس في المطارات .. لماذا هي مصدر قلق؟

مواضيع طبية عامة غير مخصصة


إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1  
غير مقروء 12-23-2012
asnanaka asnanaka غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 6,982
إرسال رسالة عبر MSN إلى asnanaka إرسال رسالة عبر Skype إلى asnanaka
افتراضي أجهزة المسح الضوئي بأشعة إكس في المطارات .. لماذا هي مصدر قلق؟





حاولت يولاندا مارين زاكور، حتى قبل أن تصبح حاملا، أن تتفادى أجهزة المسح الضوئي بأشعة إكس التي يستخدمها موظفو الأمن في المطارات في تفتيش الركاب. وهي تصر الآن أكثر من أي وقت مضى على عدم الخضوع لأي تفتيش بأشعة إكس.

وتقول يولاندا، وهي معلمة من غرين باي تبلغ من العمر 34 عاما، «لقد حدث لي إجهاض مرتين قبل هذا الحمل. ومن النصائح التي قالها لي الطبيب عدم المرور عبر أي من هذه الأجهزة. لم يتم إجراء دراسات لهذه الأجهزة على المدى الطويل، لكنني أفضل الابتعاد عنها».

أشعة المطارات
هناك 244 جهازا من هذا النوع في 36 مطارا في الولايات المتحدة. وتعمل هذه الأجهزة تقريبا بلا توقف حسب إدارة أمن النقل. وتستخدم في مطارات أخرى أجهزة بموجات مليمترية تبدو مثل كابينة هاتف زجاجية ولا تعمل بالأشعة أو أي أداة كشف معدنية.

ويتفق أكثر الخبراء على عدم تعرض الركاب سوى إلى كمية ضئيلة من الأشعة الأيونية ما دام أن هذه الماكينات تعمل بكفاءة.

مع ذلك يبدو بعض الخبراء أقل ابتهاجا؛ حيث لا تزال هناك تساؤلات بشأن درجة الأمان في أجهزة المسح الضوئي بأشعة إكس على هذا النطاق الواسع.

وأشارت دراسة حديثة إلى أن الإشعاع الصادر من الأجهزة قد يخترق الجلد ويصل إلى الأعضاء. وقد تتسبب مليار عملية تتم بواسطة هذا الجهاز خلال العام في حدوث 100 حالة سرطان نتيجة الإشعاع في المستقبل بحسب تقديرات بعض الباحثين.

وحظر الاتحاد الأوروبي استخدام أجهزة المسح التي تعمل بالأشعة؛ حيث من غير القانوني في عدد من الدول الأوروبية إجراء فحص بأشعة إكس على الناس من دون سبب طبي.

تحرك الأجهزة حزمة كثيفة من الإشعاع ذي قدرة تركيز ضعيفة تمر على الجسم سريعا. ويقول دكتور ديفيد برينر، مدير مركز أبحاث الإشعاع التابع للمركز الطبي بجامعة كولومبيا، إنه «يشعر بالقلق من الخلل الذي قد يعتري الأجهزة ويؤدي إلى تركز الإشعاع في مكان واحد لبضع ثوان وهو ما ينتج عنه تعرض كبير للإشعاع».

تقييم عمل الأجهزة
وتتم المحافظة على سرية التفاصيل الخاصة بكيفية عمل تلك الأجهزة لأسباب أمنية. وصرحت إدارة أمن النقل بأن إدارة الغذاء والدواء وإدارة الصحة العامة للجيش الأميركي ومعمل الفيزياء التطبيقية بجامعة جونز هوبكنز بأنها قامت بتقييم أجهزة المسح الضوئي التي تفحص الجسد بأكمله.

مع ذلك لم يتمكن الباحثون في هذه المؤسسات من فحص هذه الأجهزة بشكل مباشر، كذلك تم طمس التقارير المنشورة عن هذه الأجهزة وحُذفت أسماء مؤلفيها. ويقول علماء مستقلون إن عدم فحص هذه الأجهزة على نطاق واسع حال دون الخروج بتقييم لها.

ويعتقد جون سيدات، الأستاذ الفخري للكيمياء الحيوية والفيزياء الحيوية بجامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، إن كمية الإشعاع التي قد تؤثر سلبا على الإنسان أكبر من تقدير إدارة النقل بـ45 مرة أي بما يعادل 10 في المائة من أشعة إكس التي تستخدم في فحص الصدر.

ويهزأ مسؤولو إدارة النقل من تصريحات العلماء بأن قياس الإشعاع المؤثر على الركاب أمر معقد للغاية، ويقولون إنه ليس من الصعب؛ حيث يمكن صيانة الأجهزة على الأقل مرة سنويا وأنها مزودة بأنظمة لغلق الأجهزة تلقائيا في حال حدوث خلل. مع ذلك تعاني الأجهزة من مشاكل ميكانيكية.

وقد جاء في تقرير أخير لإدارة أمن النقل أن في الفترة بين مايو (أيار) 2010 ومايو 2011، كان هناك 3.778 مكالمة بشأن مشاكل ميكانيكية في تلك الأجهزة. وتم إجراء أكثر من مسح بشأن درجة الأمان في هذه الأجهزة بعد اثنين في المائة من هذه المكالمات.

وذكر العلماء في خطاب إلى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الحكومة الفيدرالية بتاريخ 12 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2010 أن عدم الاهتمام بصيانة هذه الأجهزة أمر يخيفنا، فهذه الأجهزة قادرة على إصدار قدر كبير من أشعة إكس.

وأضافوا: «عادة ما يتم استخدام أجهزة المسح الضوئي بأشعة إكس في المستشفيات يوميا». أكثر ما يعرف عن مخاطر الإشعاع تم الاستدلال عليه من شكل الأمراض في اليابان بعد الحرب العالمية الثانية.

يقول مسؤولون في إدارة أمن النقل إن هذه الكمية الضئيلة من الإشعاع آمنة للجميع بما فيهم المرأة الحامل والرضع والأطفال، على الرغم من أن الأطفال أكثر حساسية تجاه تأثير الإشعاع. مع ذلك ربما يكون العاملون في إدارة أمن النقل والذين يعملون في المطارات ويمرون على هذه الأجهزة هم الأكثر عرضة للخطر.

وحثت دراسة أجراها المعهد القومي للأمن المهني والصحة عام 2004 عن أجهزة مسح الحقائب بالأشعة الإدارة على تزويد موظفيها بجهاز لقياس الإشعاع من أجل مراقبة التعرض المستمر للإشعاع بطريقة منهجية، كما يفعل كثير من العاملين في المستشفيات والمعامل، وكذلك وضع لاصقات على الأجهزة بشكل أوضح، لكن الإدارة لم تقم بذلك.

توصيات للركاب
وفي حين تقل نسبة الخطر بالنسبة للراكب العادي، هناك بعض الاقتراحات لمن يريد الحد من التعرض إلى تلك الأشعة.

- اذهب إلى المطار مبكرا؛ حيث يمنحك هذا وقتا للخضوع إلى التفتيش اليدوي من دون جهاز إذا رغبت في ذلك.

- إذا كنت امرأة في شهور الحمل أو تفكرين في الحمل، يمكنك إخبار موظف إدارة أمن النقل بذلك، فربما يتم السماح لك بالمرور عبر بوابة كشف المعادن من دون إجراء مسح بأشعة إكس.

- الأطفال الصغار هم الأكثر حساسية تجاه أشعة إكس. ومن المعروف أن إدارة أمن النقل لا تطلب من الأطفال الذي تقل أعمارهم عن 13 عاما المرور عبر جهاز المسح الضوئي بأشعة إكس، على الرغم من أن الإدارة تنفي وجود أي سياسة تتعلق بهذا الأمر.

- إذا كان لديك أي قلق من حالتك الصحية، لديك الحق في عدم الخضوع لهذا الجهاز وطلب الاكتفاء بالتفتيش اليدوي من قبل موظف في إدارة أمن النقل.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمركز أسنانكَ الدولي - سورية

a.d - i.s.s.w