يبيعون الغاز...على صوت فيروز

كيف تقضي أيام ممتعة في تركيا وفي إسطنبول وما هي الأماكن السياحية التي يجب أن تزورها بالإضافة إلى مواضيع عن بلدي سورية


إضافة رد
غير مقروء 05-24-2010
  #1
asnanaka
Administrator
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 7,034
إرسال رسالة عبر MSN إلى asnanaka إرسال رسالة عبر Skype إلى asnanaka
افتراضي يبيعون الغاز...على صوت فيروز

مركز أسنان الدولي

 

www.assnan.com

يبيعون الغاز...على صوت فيروز



قد تستعين شركة عالمية لتسويق منتجاتها والإعلان عنها بمشاهير كرة القدم مثلاً، ونحن هنا في "طرطوس" قررنا الاستفادة من مشاهيرنا لتخفيف الضوضاء والإزعاجات، والاستعانة بصوت الفنانة "فيروز" ليصبح رمزاً اسطوانة الغاز بدلاً من النقر المتتالي عليها للإعلان عن وجود باعة الغاز في الجوار لمن يريد تبديل اسطوانته المنتهية.

وفي لقاء eSyria مع السيد "بدر عبد الله" أحد باعة الغاز يوضح لنا وجهة نظره من قرار استخدام أغاني "فيروز" للإعلان عن وجود باعة أسطوانات الغاز في الحي: «نحن السوريين متجذرين في حب أغاني "فيروز" منذ نشوئها وظهورها على الساحة الفنية، وأعتقد أن اختيار أغانيها للإعلان عن وجودنا في الأحياء بدلاً من النقر المتتالي على اسطوانة الغاز ليس استخفافاً بها وبقيمتها الفنية، وإنما يأتي ذلك من عشقنا لصوتها، فهو أكثر منبه يثير نفوس الناس دون إزعاجهم، ويداعب أفئدتهم ويجعلهم ينصتون ويتابعون سياراتنا الجوالة بكل حب وشاعرية، بدلاً من التذمر الذي كان يعتري نفوسهم حين مرورنا في الشوارع» .
ويحدثنا السيد "علي ريحان" عن ارتباطه بأغاني فيروز الصباحية، فيقول:

السيد "بدر عبد الله" بائع اسطوانات الغاز

«مع بدء نسائم الصباح اللطيفة، وزقزقة العصافير، التي تداعب الفؤاد يكون صوت "فيروز" الصوت "الشادي"
السيد "بدر عبد الله" بائع اسطوانات الغاز
بينهم على
شرفة بيتي مع فنجان القهوة، الذي لا يكاد يومي يحلو أو يبدأ إلا به، لأنطلق بعدها إلى عملي، ولكن الآن اختلطت علينا الأمور فكلما سمعنا صوت "فيروز" وأغانيها، نتذكر ساعات الصباح الباكر وفنجان القهوة الضروري للانتعاش، أي أنه ليس بخبر سار بالنسبة لي، حيث كنت أفضل صوت النقر على اسطوانة الغاز لأعلم أني في وضح النهار، بدلاً من أن يرتبط رمز الفن والرومانسية الفيروزية باسطوانة الغاز» .

ويوضح السيد "عبدو بدور" أهمية هذا الأمر لو طبق على جميع السلع الأخرى فيقول: «إن الاستماع إلى أغاني السيدة "فيروز" يشعرني بالأمل في المستقبل، فماذا لو تم تحويل جميع أغاني الطرب الأصيل والأغاني الرومانسية إلى أغانٍ لسلع
السيد "علي ريحان"

غذائية أو بسطة خضار، أو بسطة أحذية، فأين سيذهب حماسنا وأملنا حين إذ، إني أرى أن هذه الفكرة
السيد "علي ريحان"
كمنطق جيدة
ومناسبة جداً، تبديل الضوضاء والضجيج في الأزقة والحواري بصوت مناسب يدل علي هذه المهنة الشريفة، ولكن كاختيار لهذا الصوت ليس جيد، حيث كان عليهم التفكير بتسجيل أغنية خاصة باسطوانة الغاز فقط دون غيرها، لتعطي خصوصيتها المطلقة دون تأثير خصوصية الآخرين بهذا الاختيار» .

ويقول السيد "صبر عبد الله" والد السيد "بدر" بائع اسطوانات الغاز: «لقد رأيت بعض ملامح السعادة على وجوه أحد الأصدقاء لاستيقاظه في الصباح على أنغام باعة الغاز يشدون بصوت "فيروز"، ولم يخش أن ترتبط أغاني "فيروز" باسطوانة الغاز في ذاكرة الجيل القادم جيل المستقبل، بعدما ربطت ذاكرتنا بالماضي الجميل والرومانسية الشفافة» .
ولكن السؤال الأهم حسب رأي السيد "صبر" هو: «هل سيندثر الفن حين يصبح إعلان عن سلع يومية بدلاً من
السيد "عبدو بدور"

المشاعر الإنسانية، أم أنه سيبقى أغنية فقط دون
السيد "عبدو بدور"
أية قيمة فنية عند سماعه» .

يشار إلى أن الهدف من تبديل صوت النقر على اسطوانة الغاز بأغاني "فيروزية" هو الإعلان عن وجود الباعة في المكان بصوت محبب إلى جميع الفئات العمرية فقط، وليس الترويج لبيعها، فمن يريد اسطوانة الغاز سيطلبها ويدركها ولو كانت بأ
asnanaka غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:01 AM.



تعريف :

تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd