خيط الأسنان وسيلة مهمة للعناية بأسنانك

مواضيع طبية وعلمية مختلفة خاصة بطب الأسنان بالإضافة إلى بعض المواضيع العامة التي كتبها الدكتور الاستشاري : أنس عبد الرحمن


إضافة رد
غير مقروء 07-17-2010
  #1
asnanaka
Administrator
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 7,034
إرسال رسالة عبر MSN إلى asnanaka إرسال رسالة عبر Skype إلى asnanaka
افتراضي خيط الأسنان وسيلة مهمة للعناية بأسنانك

مركز أسنان الدولي

 

www.assnan.com

خيط الأسنان وسيلة مهمة للعناية بأسنانك لابد من الاهتمام جيدا بتنظيف الاسنان حتى لا يحدث التهابات وتقرحات في اللثة ونَفَس غير مقبولهناك أخطاء شائعة عديدة تتعلق بالسلوك الشخصي اليومي للشخص، يأتي في أهميتها عدم الاهتمام بصحة وسلامة الفم، وعدم الاستخدام الأمثل لفرشاة الأسنان.
وإن توفر ذلك فالكثيرون لا يستخدمون خيط الأسنان، وإن استخدموه فإنهم لا يعطون عملية التنظيف بعد تناول كل وجبة طعام الوقت الكافي لإزالة بقايا الطعام والتخلص من الرواسب الجيرية وسواها. وتكون النتيجة التهابات وتقرحات في اللثة ونَفَس غير مقبول.
فكم منا يستخدم خيط الأسنان؟ سؤال جدير بالاهتمام، أجابت عليه دراسة ميدانية على شريحة كبيرة من الناس في إحدى الدول المتقدمة.
وكانت الإجابة مخيبة للآمال، إذ ظهر أن نصف العينة، لا يستخدمون خيط الأسنان كلية أو يستخدمونه في أفضل الأحوال بطرق خاطئة.
إن إهمال نظافة الأسطح الجانبية للأسنان يعد سببا رئيسيا لتسوس الأسنان وأمراض اللثة، إذ إن تنظيف الأسنان التقليدي بالفرشاة والمعجون لا يكفي للحفاظ على أسنان صحية.
فقد تكون مقتنعا تماما بأنك تنظف أسنانك بالطرق الصحيحة وفجأة تكتشف أن لديك تسوسا لم تشعر به إلا بعد تكون تجويف لا يمكن تداركه إلا بحشوه بعد تنظيفه.
والبعض يعاني من رائحة في الفم تجعله في حيرة من أمره، حيث إنه مقتنع تماما بأنه يقوم بواجبه اليومي تجاه أسنانه، بينما يشتكي البعض الآخر من نزيف من لثته من دون سبب ظاهر. وكل هذه السيناريوهات شائعة جدا بين الناس، وللأسف ما زالت لديهم نفس التساؤلات دون إجابة شافية.
إن أمراض اللثة أكثر خطورة من تسوس الأسنان، حيث إن إهمال نظافة اللثة وخصوصا في الفراغات البينية للأسنان قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، خاصة أن أي التهاب لثوي عادة ما يكون غير محسوس وغير مؤلم ولا يتم اكتشافه إلا عند زيارة طبيب الأسنان.
ويكفي أن نعرف أن سقوط الأسنان عند البالغين يعود في معظم الأحيان إلى أمراض اللثة.
إن إهمال نظافة ما بين الأسنان قد يؤدي إلى تكون جيوب لثوية تمتد إلى العظم المحيط بالأسنان وتصيبه بالمرض والضعف والذوبان، وبالتالي قد تسقط الأسنان إذا لم يكن هناك عظم كاف لتحمل الأسنان في مكانها حتى ولو لم تصب بالتسوس. ويعد الجير السبب الرئيسي لأمراض اللثة.
وهذه المشكلة تعتبر من أكثر المشاكل شيوعا في العالم، فهناك نحو 80 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة وحدها، حاليا، لديهم شكوى من بعض المشاكل في اللثة، وفقا للمعهد الوطني الأميركي لأبحاث طب الأسنان والوجه والفكين.
إن أفواهنا مليئة بالبكتيريا التي تختلط مع الجزيئات الغذائية والإفرازات اللعابية فتشكل مادة عديمة اللون تسمى «البلاك» (طبقة تلتصق بالأسنان وتتكون من بقايا الطعام، واللعاب، والبكتيريا) وتكون لزجة فتلتصق على الأسنان. مادة «البلاك» التي لا تتم إزالتها سوف تصبح قاسية ومحملة بالبكتيريا.
وكلما طالت مدة بقاء هذه المادة على الأسنان أصبحت أكثر ضررا، لأن البكتيريا تسبب التهابا يعرف باسم التهاب اللثة.
ينصح أطباء الأسنان بالوسائل التالية للوقاية من «البلاك»:
- تفريش الأسنان جيدا ولمدة زمنية كافية، لإزالة بقايا الطعام والتصبغات السنية الحديثة وإزالة الجير ومنعه من التراكم.
- تنظيف ما بين الأسنان، باستخدام الخيوط السنية، لإزالة الجير أو «البلاك» الملتصق بالأسنان والحشوات والجسور أو التركيبات الدائمة، وأجهزة التقويم.
وبذك نحصل على صحة وسلامة الفم والأسنان وكذلك التحكم في رائحة الفم الكريهة.
أسئلة شائعة عن صحة الأسنان
كيف أنظف ما بين أسناني؟
هناك عدة طرق لتنظيف الأسطح البينية للأسنان، وأهمها على الإطلاق استخدام خيط الأسنان. إن عدم التنظيف بالخيط السني يعني أن 40% من مساحة أسطح الأسنان الإجمالية تبقى من دون أي تنظيف.
ولضمان استخدام الخيط السني بالطريقة المثلى يمكن اتباع ما يلي:
- اقطع نحو 50 سم من الخيط ثم لف معظمه حول الإصبع الوسطى من كل يد (لف أكثر حول إحدى الأصبعين) بحيث يبقى نحو 5 سم ما بين الإصبعين.
- مستعملا إبهاميك والسبابة، اجعل الخيط مشدودا ومرره بعناية بين السنين المراد تنظيفهما، باتجاه الفراغ الموجود بين الأسنان. تجنب الضغط على اللثة بقوة.
- لف الخيط حول كل سن بشكل «C» وحركه بلطف صعودا ونزولا على سطح السن وتحت مستوى خط اللثة. استخدم جزءا جديدا من الخيط كلما انتقلت من سن إلى أخرى.
في البدء، قد تشعر بأن التنظيف بالخيط صعب. ولكن واظب على القيام به، فمع قليل من الصبر والممارسة ستشعر أنه طبيعي وسهل جدا تماما مثل التنظيف بالفرشاة.
لثتي تنزف عندما أنظف أسناني بالخيط، هل أتوقف عند حصول ذلك؟
كلا، لا تقلق لحصول نزيف في اللثة في المرحلة الأولى فهذا أمر غالبا ما يحصل، وقد يشير ذلك إلى وجود التهاب في اللثة. بعد عدة أيام من التنظيف بالخيط عادة ما يتوقف مثل ذلك النزيف بسبب تحسن حالة اللثة.
وقد يدل مثل ذلك النزيف على استخدامك الخاطئ للخيط. ولتجنب ذلك حاول استخدام الطريقة التي سبق ذكرها. استشر طبيب الأسنان إذا استمر النزيف.
أي أنواع الخيوط أفضل؟
على الرغم من وجود عدة أنواع من الخيوط (مشمع أو غير مشمع أو ذي نكهة معينة) فكلها مصممة للدخول بين الأسنان وتحت مستوى اللثة لإزالة الترسبات.
لذا استعمل النوع الذي تفضله، وبعض الأنواع الجديدة أسهل للاستعمال كونها تقاوم التنسل وتنزلق بسهولة بين الأسنان.
إذا كنت تواجه صعوبة باستعمال الخيط قد تود أن تجرب «Flossette» (الخيط في مقبض بلاستيكي) الذي يلغي الحاجة للف الخيط على الأصابع وتوجيهه بين الأسنان ويعطيك تحكما أفضل. بعد إدخال الـ«فلوسيت» بين الأسنان اتبع نفس طريقة التنظيف بالخيط.
اطلب من طبيب الأسنان أن يريك الطريقة الصحيحة للاستعمال إذا لم تكن متأكدا.
إذا كنت تستخدم جسورا أو تيجانا أو أجهزة أخرى قد تعيق استعمال الخيط، استخدم خيطا يمكن توجيهه، إذ يحتوي على طرف قاس يتيح لك توجيهه بين الأسنان أو تحت الجسور.
هل الخيط هو الطريقة الوحيدة للتنظيف بين الأسنان؟
هناك منتجات أخرى مصممة لتنظيف ما بين الأسنان، اطلب مساعدة طبيب أسنانك لتحديد تلك التي تناسبك.
- فرش أسنان «إنتردنتال»، لتنظيف التجاويف ما بين الأسنان، فإذا كانت هناك فراغات بين أسنانك أو كنت تستخدم تيجانا أو جسورا أو أسنانا مزروعة، فقد يفيدك استخدام فرشاة أسنان «إنتردنتال» Interdental. التي تتميز بجود رأس صغير جدا مستدق أو أسطواني ذي شعيرات ناعمة.
- المسواك الخشبي (Woodsticks) وهو عصا خشبية مثلثة تساعد على التنظيف ما بين الأسنان وتدليك اللثة.
نظم مائية للعناية
تستخدم هذه النظم تدفقا مائيا مضغوطا لتنظيف المناطق الموجودة حول اللثة. يجب أن تتمتع بخاصية التحكم بضغط المياه وذلك لاستعمالها في المناطق الحساسة.
يمكن استخدامها بالماء فقط أو مع غسول الفم. اسأل طبيب أسنانك ما إذا كان استعمال النظام المائي يحسن العناية بالفم في البيت.
إن تساءل أحدهم: «لم أنظف ما بين أسناني من قبل، هل تأخرت كثيرا؟ فالجواب هو: ابدأ. مهما كان عمرك، فإن التنظيف ما بين الأسنان ذو فائدة عظيمة لأسنانك ولثتك، وستلاحظ فوائده على الفور.
إن التنظيف ما بين الأسنان يعطي شعورا بالنظافة لأسنانك ولثتك، كونه ينظف مناطق لا تصل إليها فرشاة الأسنان، وهو يبقي رائحة فمك منعشة، والأهم من ذلك، يساعد على معالجة أمراض اللثة.
والتساؤل الآخر هو: متى يجب أن يبدأ الأطفال في تنظيف أسنانهم بالخيط؟ والجواب: استشر طبيب الأسنان.
ولكن كقاعدة عامة، يجب بدء الأطفال في التنظيف بالخيط متى ما اكتمل ظهور الأسنان الدائمة.
في البدء يجب عليك القيام بمساعدتهم في تنظيف أسنانهم وتعليمهم ذلك، حيث إنهم سيتمكنون من القيام بذلك تلقائيا يوما ما.
إن استعمال الـ«فلوسيت» قد يساعدك ويساعد أطفالك على التعود على التنظيف بالخيط حتى يجيدوا هذه المهمة.
وتذكر أنه كلما أرشدتهم للتنظيف بالخيط باكرا، زادت إمكانية أن يصبح استخدام الخيط عادة من عاداتهم اليومية.
لذا فإن البدء معهم باكرا أفضل بكثير ولا تنسى مدح طفلك عند قيامه بعمل رائع في تنظيف أسنانه.
وأخيرا، إن تنظيف أسطح ما بين الأسنان هو عمل مكمل لاستخدام الفرشاة والمعجون، حيث إن إهمال استخدام الخيط السني يعني أنك تهمل 40 في المائة من أسطح أسنانك.
asnanaka غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
غير مقروء 03-13-2011
  #2
tarik
عضو
تاريخ التسجيل: Apr 2010
العمر: 30
المشاركات: 2
إرسال رسالة عبر MSN إلى tarik
افتراضي

شكرا لك على هذه المعلومات القيمة

تسلم
tarik غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تنظيف الأسنان بالخيط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:01 PM.



تعريف :

تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd