• مركز أسنان الدولي

        مختصون بزراعة الأسنان وتركيبات الاسنان الزيركون


  • العودة   منتدى مركز أسنان الدولي > قسم الطب العام > صحة و مشاكل الجهاز الهضمي
    التسجيل التعليمـــات التقويم


    تأثير المشاكل الهضمية على تآكل الاسنان

    مواضيع وأبحاث تتناول الجهاز الهضمي ( المري ، البلعوم ، المعدة ، الأمعاء ، الشرج )


    إضافة رد
    غير مقروء 05-28-2019
      #1
    Smail~
    Administrator
    تاريخ التسجيل: Apr 2018
    المشاركات: 123
    افتراضي تأثير المشاكل الهضمية على تآكل الاسنان

    مركز أسنان الدولي

     

    https://www.assnan.com

    كثيرا ما يعتقد الناس أن مشكلة الحموضة في الجهاز الهضمي ناتجة عن طبيعة ما نتناوله من أطعمة ومشروبات، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك، فقد كشفت الدراسات عن وجود أسباب خفية لمشكلة الحموضة التي تؤثر سلبا على صحة الفم والأسنان وعلى صحة الإنسان وعلاقته بمحيطه.
    فما هي الإضطرابات الهضمية وما أسبابها؟ وكيف تؤدي إلى تآكل وذوبان الأسنان؟ وما معنى ان يفقد الإنسان أسنانه بسبب حموضة المعدة؟ وهل لذلك تأثيرات نفسية وجسدية؟
    هذه المشكلة التي لا يعرف أسبابها الكثير من الناس:
    يعتقد الكثير من الناس ان سبب الإضطرابات أو حموضة الجهاز الهضمي يعزى إلى طبيعة الأطعمة التي يتناولها، لكن في الحقيقة هناك أسباب أخرى خفية لهذه المشكلة وقد يتعرض لها 50 في المئة من أفراد المجتمع خاصة في المراحل المتقدمة من العمر».
    ويضيف: هناك أسباب فيزيائية أو جسمانية حيث يعاني الكثير من المرضى من الفتق في العضلة التي تفصل الصدر عن البطن، والمريء عبارة عن أنبوب يمتد من الفم إلى المعدة وهناك عضلة تسمى عضلة الحجاب الحاجز تفصل الصدر عن البطن، والمعدة تقوم بعملية الهضم التي تستمر إلى مدة حسب طبيعة الأطعمة، فهي عملية ميكانيكية وكيميائية إذ يحدث إفراز لأحماض المعدة عن طريق بعض الخلايا الموجودة في جدار المعدة. وهذه الأحماض يجب ان تكون مستقرة في المعدة لأنها محمية بغشاء مخاطي ولكن توجد لدى البعض عضلة الحجاب الحاجز أو الحجاب الذي يفصل بين البطن والصدر، فتحة تسمح للمريء بالدخول إلى المعدة، هذه الفتحة إذا ما حصل فيها أي إضطراب فسوف يؤدي إلى دخول الأحماض إلى المريء لتخرج بإتجاه الأعلى، ويؤدي ذلك إلى حدوث بعض المشاكل مثل تقرحات المريء وبعض المرضى يعانون من النزف وقد يكون مستمرا وبعض هذه المتغيرات قد تحدث إضطرابات سرطانية للمريء لذلك يجب أن يحرص المريض على الاستشارة الطبية في حال تعرضه إلى نزف، فإذا ما حصل فتق في المنطقة بين المريء والمعدة فقد يخرج الطعام إلى الأعلى ويؤثر على المريء.
    هناك عوامل تتسبب في حدوث الأحماض مثل السمنة والحمل وعوامل هضمية أخرى تساعد في دفع الطعام إلى الأعلى وخروج الأحماض من المعدة.

    عملية الخروج قد لا تتوقف في المريء، ولكن تستمر للأعلى وتصل إلى الحفرة الفموية، عندما يكون الإنسان مستلقيا أو نائما وتكون حركتها أسهل وتستقر حتى الصباح، وبالتالي عند النوم إلى 6 أو 8 ساعات تكون الأغشية الفموية في تماس مع هذه الأحماض.

    بالنسبة للحامل فهي عادة ما تتعرض لحموضة المعدة وذلك بسبب التقيؤ في الأشهر الأولى من الحمل وعن طريق الوزن الزائد في البطن الذي يضغط على المعدة وبالتالي تخرج الأحماض إلى الأعلى. وهذا ينطبق على أصحاب الوزن الزائد وبسبب الضغط على المعدة يحصل ما يمسى الإرتجاع أو خروج الأكل إلى أعلى.
    تأثيرات خارجية

    وتتمثل التأثيرات الخارجية في طبيعة ما نأكل:»في الدول الغربية تناول الكحول بكميات كبيرة أو البهارات والأطعمة المخرشة يسبب الحموضة، وفي دول حوض البحر الأبيض المتوسط نتناول الكثير من الحمضيات كالليمون والبرتقال فهي متوفرة وفي دول كإيطاليا واليونان وفرنسا يتناولون الطماطم كثيرا في وجباتهم ويشربونه كعصير لأنه مفيد ويوفر الفيتامينات. في الآونة الأخيرة لاحظنا حملة إعلامية واسعة تنصح بضرورة تناول 5 حبات فواكه في اليوم، وحقيقة ليس هناك أساس علمي لذلك، وقد يكون له تأثير سلبي على الجهاز الهضمي وعلى صحة الفم والأسنان.
    وكذلك المخللات في منطقتنا العربية لها أثر سلبي. فالخل حامضي جدا ويسبب خدشا للجهاز الهضمي وقرحة معدية.
    كلها عوامل خارجية لها تأثير مباشر وكبير في حدوث الحموضة وأضرارها على صحة الأسنان».


    الماء البديل الأفضل

    وهو يحذر من تناول المشروبات بأنواعها الغازية وغيرها خاصة في الأماكن الترفيهية والمدارس ويطالب بعدم بيعها للأطفال. كما يشير إلى ضرر مشروبات الطاقة التي لا تعطي الطاقة ويعلق على ذلك بالقول:»ما يعطي الطاقة هو الأكل والشراب الطبيعي، ومشروبات الطاقة تحوي الكثير من البروتينات التي لا نعلم مصدرها وقد تكون حيوانية غير معروفة وهي تحتوي على الكافيين ومنشطات تُدخِل الجسم في حالة إرهاق وأرق. فالطفل لا يستطيع أن ينام وذلك من شأنه أن يؤثر على إنتاجه اليومي، لذلك من يتناول هذه المشروبات يصبح مدمنا. وأنصح بأكل الفواكه بدل عصرها، فالعصير مركز وفيه نسبة عالية من السكريات والأحماض، الماء هو الأفضل والحليب كذلك والعصير الطازج جيد لكن الأفضل شربه بكميات قليلة مع تخفيفه بالماء. للأسف المشروبات الغازية أصبحت منتشرة بشكل مخيف حتى أنها تباع أرخص من الماء ووجود الساندويتش مرتبط بوجود المشروب الغازي ولهذا تأثير على الجهاز الهضمي والأسنان».
    وعلى الرغم من كل التحذيرات المتكررة حول مضار المشروبات الغازية والأطعمة الحمضية والسكرية إلا أن هناك أشخاصا يشربون 2 إلى 3 لترات منها يوميا، واصفا ما يحدث للأسنان من فقدان للمعادن: أن اللعاب يغذي السن بالمعادن وفي الوقت نفسه تخرج هذه الشوارد المعدنية عندما يختل التوازن بين اللعاب أو الفم والأسنان بمجرد شرب المشروبات الغازية أو الحامضية أو مشروبات الطاقة، فتقفد الأسنان المعادن، وما أن فقدت هذه المعادن تصبح عملية الإسترداد صعبة جدا. إذا لم يشرب الإنسان مشروبات غازية أو طاقة فالمعادن التي يخسرها يعاد استبدالها عن طريق اللعاب ولكن نتيجة عدم التوازن فالأحماض في الفم تتغير من طبيعة قلوية معتدلة إلى حامضية، فالسن يفقد الكثير من المعادن الموجودة وبمجرد زوال الميناء وانكشاف العاج لا يستطيع إعادة التمعدن».
    الميناء كالعصب لا يعاد ترميمه أبدا وكمية ما يشرب من غازيات متناسبة طردا مع تآكل الأسنان.
    ينصح بعدم تنظيف الأسنان بالفرشاة مباشرة بعد تناول الأطعمة الحامضية خصوصا الأشخاص الذين يتقيئون، يجب الانتظار نصف ساعة لأن التفريش المباشر يضعف السن أكثر. أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم الذي يتسبب أيضا في تآكل الأسنان ونخورها ومن يتناولون الأدوية النفسية يتعرضون إلى جفاف الفم بالإضافة إلى المعالجات الشعاعية خصوصا الذين يصابون بالسرطان، أول شيء ننصحهم به هو أخذ اللعاب الإصطناعي عن طريق بخاخ أو حبوب. وللأسف الكثير من الأشخاص يأتون للعلاج ولا يعلمون أنهم مصابون بقرحة معدية أو تقرحات أخرى ويتم الإكتشاف من خلال عملية الفحص والتشخيص.


    الضغوط النفسية

    ان المشكلة الأكبر تكمن في الضغط النفسي كالضغط في العمل والعائلة مما قد يؤدي إلى حدوث تقرحات في المعدة والمريء. وهنا نربط الأسباب النفسية الخفية بالنحافة المفرطة والتي تنقسم إلى نوعين: النحافة عند صغار السن والمراهقين قد تكون لها أسباب نفسية خفية لا يعلم بها الأهل فهناك نوعان من الأمراض التي تساهم في النحافة، الأول «البوليميا» وهي استرجاع الأكل بشكل إرادي وتحدث عند الذين يعانون من هاجس نفسي أن وزنهم كبير يقلدون النجوم والمشاهير فيسعون إلى عملية الاستفراغ الإرادي، هم يأكلون بنهم شديد ولكن في الخفاء يقومون بالتقيؤ بشكل سري.
    النوع الثاني «انروكسيا نرفوزا» وهو الأخطر، فالمصابون لا يأكلون ويكرهون الطعام ويجب على الأهل الإنتباه إلى هذه المشكلة وهي شائعة اليوم حتى أصبحت هناك أقسام خاصة داخل المستشفيات في بريطانيا تهتم بمشاكل إضطرابات الأكل النفسية ويقال ان هناك حوالي 700 ألف شخص مصاب بها في بريطانيا وحدها.


    ذوبان الأسنان

    عملية تآكل الأسنان بأنها التآكل الحمضي الذي يسبب حافة مينائية بيضاء تحيط بمركز أصفر، والميناء هو نسيج قاسي جدا يستطيع ان يقاوم الأحماض، لكن ما يحدث أن العاج وهو نسيج طري بمجرد ما انكشف أصبح عرضة للنخر وقريبا على العصب والشخص حينها يشكو من حساسية والتهابات وخراجات وتغيرات في شكل الوجه محدثا تشوهات غير مرغوبة. وقد يحدث خلل في الفك وترهل في الشفاه والخدود وإنخفاس في الوجه ودخول الشفاه إلى داخل الوجه. ونتيجة لذلك: نرى في المشفى شبابا في الثلاثين لكن أشكالهم تدل على أنهم في الـ 70 أو أكثر، تصبح الأسنان على مستوى اللثة فيصبح من الصعب على المريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي من ناحية الأكل والمضغ والشرب. وقد وجدت الأبحاث ان حوالي 13 في المئة من هذه الأسنان فيها خراجات نتيجة وصول الأحماض إلى عمق الأعصاب.

    تأثيرات سلبية

    وننصح القراء بتجنب أمور بسيطة للوقاية من تآكل وذوبان الأسنان محذرا من التأثيرات السلبية على نفسية الإنسان التي تتثمل في الجمالي أو النفسي. فالإصابة بتآكل الأسنان في عمر مبكر تتسبب في مشاكل جمالية حيث غابت الابتسامة نتيجة نقصان طول الأسنان، فالبعض يبتسم ولا يرى من أسنانه شيئا وهناك أشخاص لا يبتسمون بسبب الحرج من إختفاء أسنانهم، حيث يظهر اللون الأصفر وتصبح الأسنان معرضة للنخور بشكل أكبر وتتحسس بسبب إنكشاف العاج والعصب.
    التأثير المادي:على المدى البعيد تصبح المعالجة أصعب وغير ممكنة ومكلفة. أن حوالي 50 في المئة من الأشخاص الذين يأتون إلى المشافي مصابون بهذه المشاكل مشيرا إلى دراسة حديثة في الصحة العامة في بريطانيا أظهرت أن 50 في المئة من البريطانيين يعانون من درجة متوسطة من مشاكل الأسنان و17 في المئة من درجة شديدة من التآكل.
    صفحة جديدة 2

    إذا كان الموضوع قد نال إعجابك فلا تبخل على أصدقائك وأحبابك بهذه المعلومات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي بإمكانك أن تعمم الفائدة بالضغط على أحد الأزرار

    Smail~ متواجد حالياً  
    رد مع اقتباس
    إضافة رد


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة



    الساعة الآن 12:22 AM.



    تعريف :

    تعريف في بضعة أسطر عن المنتدى يمكنك وضع الوصف الخاص بك هنا هذا الوصف مجرد وصف تجريبي فقط من القمة هوست لتبين شكل الوصف .


    جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

    Powered by vBulletin® Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd